بعض الخبرات حول اعمال حفر المبني

ليست هناك تعليقات
اعمال حفر المبني من البنود المهمة جدا في مراحل التنفيذ، بل وتعتبر من اصعبها ومن اهمها على الاطلاق. ففي الواقع أن اعمال الحفر هي نقطة الانطلاق في مراحل الغنشاء والتنفيذ، وهو ما يجعل الإهتمام بها اولوية قصوى كبداية للعمل وكنقطة بداية صحيحة. والواقع يقول ان نجاح ودقة اعمال حفر المبني ترتكز على نقاط اربع مهمة جدا هي: حساب منسوب الحفر، وطبيعة التربة التي تتم فيها اعمال الحفر، واعمال الاحلال إن وجدت، واخيرا اعمال الغمر والدمك.
بعض الخبرات حول اعمال حفر المبني
هنا أحادثك عن هذه النقاط بإيجاز قد يصل الى التفصيل في موضوعات قادمه يتم فيها تناول اعمال الحفر والاحلال للمبني بتفصيل اكثر.

اهم النقاط في مراحل اعمال حفر المبني

1 - منسوب حفر المبني. ويتم تحديد منسوب الحفر طبقا لتقرير التربة المرفق بالرسومات الانشائية، وعادة ما يتم تحديد منسوب الحفر في الرسومات الانشائية صراحة، وبالتالي يمكن تحديد عمق اعمال الحفر التي سيتم تنفيذها من خلال حساب متوسط منسوب الارض الطبيعة الذي يتم طرحه من منسوب الحفر المنصوص عليه في الرسومات الانشائية والناتج يكون هو عمق الحفر. أما إن لم يكن لديك رسومات هندسية تنص على منسوب الحفر، فيمكن إعتبار منسوب التربة الثابتة المستقره هو منسوب الحفر المناسب، بمعني ان يتم الحفر حتى الوصول الى منسوب تربة متماسكة او الاستدلال بمناسيب تأسيس المباني المجاورة.
2 - طبيعة التربة التي ستتم اعمال الحفر بها. طبيعة التربة تحدد نوع المعدة واداة الحفر المناسبة، فضلا عن الترتيبات والتجهيزات اللازمة. قد تكون التربة صخرية او بها صخور مما يجعلك في حاجة الى حفار به شاكوش تكسير، وقد تكون التربة طفلية او رملية وهو ما يعني ان اللودر او البلدوزر او الحفار العادي قادر على اتمام اعمال الحفر. وقد تكون التربة جافة او قد يصل منسوب الحفر الى منسوب المياة الجوفية، وهو ما يتطلب ترتيبات خاصة في اعمال الحفر والاحلال.


3 - اعمال الإحلال للتربة. ويقصد بها وضع تربة زلطية بسمك محدد تنص عليه الرسومات، ويكون الهدف من تربة الاحلال هو الوصول الى تربة ذات غجهاد قادر على تحمل المبنى المقرر  تنفيذه. وطبقات الاحلال لابد وان يتم تنفيذها على مراحل وفي كل مرحلة يتم الدمك الجيد وتنص المواصفات على الّا يتجاوز سمك طبقة الإحلال عن 30 سم، على ان يتم دمك كل طبقة على حده قبل إنزال الطبقة التالية.
4 - اعمال الغمر والدمك. في حال عدم وضع تربة إحلال لابد وأن يتم غمر التربة بالماء ثم الدمك الجيد مع اخذ عينات تربة للتأكد من الوصول الى الاجهاد المطلوب للتأسيس، اما في حالة عمل طبقات احلال فيتم دمك كل طبقة على حدة دون الحاجة لغمر الاحلال بالماء.
كل مرحلة من مراحل اعمال الحفر للمنبي تتطلب دراسة مسبقة لوضع خطة عمل، مع قابلية التعديل في خطة العمل طبقا لما يظهر من طبيعة التربة طبقا لتقدم اعمال الحفر للمبني. كما ان دقة التنفيذ والترتيب يوفر للمالك الكثير من الجهد والتكلفةن فضلا عن الجودة المطلوب خاصة في اعمال التأسيس.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

موضوعات مهمة